فريق دعوة

1/2ما رأيكِ في الإجهاض؟ هاشم في حوار مع ملحدة الجزء الأول



لا تنسوا مشاركة الفيديو مع أصدقائكم فالدال على الخير كفاعله
من أراد دعم القناة فهذه هي الروابط، وجزاكم الله خيراً

Paypal:

المصدر

مقالات ذات صلة

‫48 تعليقات

  1. ليس لأنه يعتقد ان الله لن يراه في ليل هي تقول هكذا لأنها لا تعرف ان هؤلاء لوكانو يخافو من الله ماشربو الخمر هؤلاء ناس يشربون الخمر في لليل كي لا يراهم المسلميين

  2. ليس لأنه يعتقد ان الله لن يراه في ليل هي تقول هكذا لأنها لا تعرف ان هؤلاء لوكانو يخافو من الله ماشربو الخمر هؤلاء ناس يشربون الخمر في لليل كي لا يراهم المسلميين

  3. الأخ هاشم ضرب مثال جميل على المعيار الأخلاقي البشري، و لكن مؤلم بنفس الوقت.

    اللهم ثبتنا على دينك و اجعل مخافتك و خشيتك في جميع أقوالنا و أعمالنا.

  4. الاطفال لا يمكنهم التمييز بين الصواب و الخطأ و كل من يقع ضحية الادمان سواء خمر او مخدر او اغتصاب او او كله انزلاق في المراهقة مهما شددت القوانين و الرقابة هناك من مصاعب الدنيا ما يدفع البشر حتى للانتحار هناك من يربي ابنه ليكون فاسدا لهذا هته الافة ليست للاختيار هته عدوى يجب استئصالها من المصدر و ليس الرقص حولها.

  5. وأضربوهن !!!

    معنى رائع كنت أبحث عنه للرد على الملحدين الذين يصورون للناس أن الإسلام يأمر أتباعه بضرب نسائهم … فكان المعنى مختلفا تماماً عما فسروا وفسره بعض المسلمين … وإليكم المعنى الحقيقي والمنطقي

    👑👑👑
    ما هو المقصود بكلمة : "واضربوهن" في القرآن الكريم ؟؟ سوف تندهش من الإجابة

    لا يمكن أن يُتصوَّر أن الله يأمر بضرب شريكة الحياة بمعنى: الجلد.. وهذا المفسِّر يتعقب كلمة (ضرب) في القرآن ليأتي بمعنى جديد فيقول:
    كنتُ على يقين أن ضرب النساء المذكور في القرآن لا يمكن أن يعني الضرب بالمعنى والمفهوم العامّي ،
    لأنّ ديناً بهذه الرِّفعة والرُّقي والعظمة (الدين الإسلامي) والذي لا يسمح بإيذاء قطة، لا يمكن أن يسمح بضرب وإيذاء وإهانة الأم والأخت والزوجة والإبنة.
    يتابع المفسِّر كلامه ويقول:
    المعنى الرائع لكلمة (فاضربوهن) في القرآن يفسّرها ليس كما يفسرها الآخرون ….
    ماذا تقول الآية..!؟
    {وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً}النساء٣٤.
    "من خلال المعرفة البسيطة في اللغة العربية وتطوّرها وتفسيرها فإن العقوبة للمرأة الناشز أي المخالفة نراه في هذه الآية عقوبة تواترية تصاعدية: بالبداية تكون بالوعظ والكلام الحسن والنصح والإرشاد".
    فإن لم يستجبن:
    فيكون الهجر في المضاجع أي في أسرّة النوم وهي طريقة العلاج الثانية ولها دلالتها النفسية والتربوية على المرأة والهجر هنا في داخل الغرفة.
    أما (واضربوهن) فهي ليست بالمدلول الفعلي للضرب باليد أو العصا لأن الضرب هنا هو المباعدة أو الإبتعاد خارج بيت الزوجية.
    ولما كانت معاني ألفاظ القرآن تُستخلص من القرآن نفسه ، فقد تتبعنا معاني كلمة (ضرب) في المصحف وفي صحيح لغة العرب ، نجد أنها تعني في غالبها المفارقة والمباعدة والإنفصال والتجاهل ، خلافاً للمعنى المتداول الآن لكلمة (ضرب).
    فمثلا الضرب بإستعمال عصا يستخدم له لفظ (جلد) ، والضرب على الوجه يستخدم له لفظ (لطم) ، والضرب على القفا (صفع) والضرب بقبضة اليد (وكز) ، والضرب بالقدم (ركل).
    وفي المعاجم وكتب اللغة والنحو لو تابعنا كلمة ضرب لنرى مثلاً في قول:
    (ضرب الدهر بين القوم) أي فرّق وباعد بينهم.
    و(ضرب عليه الحصار) أي عزله عن محيطه.
    و(ضرب عنقه) أي فصلها عن جسده.
    فالضرب إذن يفيد المباعدة والإنفصال والتجاهل.
    وهنالك آيات كثيرة في القرآن تتابع نفس المعنى للضرب أي المباعدة:
    {وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لَّا تَخَافُ دَرَكاً وَلَا تَخْشَى} طه ٧٧
    أي أفرق لهم بين الماء طريقاً.
    {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ} الشعراء ٦٣
    أي باعد بين جانبي الماء.
    {لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأَرْضِ} البقرة٢٧٣
    أي مباعدة وسفر وهجرة إلى أرض الله الواسعة.
    {وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ}المزمل٢٠
    أي يسافرون ويبتعدون عن ديارهم طلباً للرزق.
    {فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ} الحديد ١٣
    أي فصل بينهم بسور.
    ويُقال في الأمثال (ضرب به عُرض الحائط) أي أهمله وأعرض عنه.
    وذلك المعنى الأخير هو المقصود في الآية…
    أما الآية التي تحض على ضرب الزوجة {فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ}:
    فالآية تحض على الوعظ ثم الهجر في المضجع والإعتزال في الفراش ، أي لا يجمع بين الزوجين فراش واحد ، وإن لم يُجْدِ ذلك ولم ينفع ، فهنا (الضرب) بمعنى المباعدة والهجران والتجاهل ، وهو أمر يأخذ به العقلاء من المسلمين ، وأعتقد أنه سلاح للزوج والزوجة معاً في تقويم النفس والأسرة والتخلص من بعض العادات الضارة التي تهدد كيان الأسرة التي هي الأساس المتين لبناء المجتمع الإسلامي والإنساني
    ……………………………………………..
    ولدينا كلمات نمارسها ايضا
    كأضرب عن الطعام اى امتنع عنه وتركه
    والاضرابات فى الجامعات او المعامل مثلا فكل معناها هى ترك العمل او الدراسة او اهمالهما …

    سبحانك اللهم وبحمدك سبحان الله ﷺ ❤🤲

  6. وأضربوهن !!!

    معنى رائع كنت أبحث عنه للرد على الملحدين الذين يصورون للناس أن الإسلام يأمر أتباعه بضرب نسائهم … فكان المعنى مختلفا تماماً عما فسروا وفسره بعض المسلمين … وإليكم المعنى الحقيقي والمنطقي

    👑👑👑
    ما هو المقصود بكلمة : "واضربوهن" في القرآن الكريم ؟؟ سوف تندهش من الإجابة

    لا يمكن أن يُتصوَّر أن الله يأمر بضرب شريكة الحياة بمعنى: الجلد.. وهذا المفسِّر يتعقب كلمة (ضرب) في القرآن ليأتي بمعنى جديد فيقول:
    كنتُ على يقين أن ضرب النساء المذكور في القرآن لا يمكن أن يعني الضرب بالمعنى والمفهوم العامّي ،
    لأنّ ديناً بهذه الرِّفعة والرُّقي والعظمة (الدين الإسلامي) والذي لا يسمح بإيذاء قطة، لا يمكن أن يسمح بضرب وإيذاء وإهانة الأم والأخت والزوجة والإبنة.
    يتابع المفسِّر كلامه ويقول:
    المعنى الرائع لكلمة (فاضربوهن) في القرآن يفسّرها ليس كما يفسرها الآخرون ….
    ماذا تقول الآية..!؟
    {وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً}النساء٣٤.
    "من خلال المعرفة البسيطة في اللغة العربية وتطوّرها وتفسيرها فإن العقوبة للمرأة الناشز أي المخالفة نراه في هذه الآية عقوبة تواترية تصاعدية: بالبداية تكون بالوعظ والكلام الحسن والنصح والإرشاد".
    فإن لم يستجبن:
    فيكون الهجر في المضاجع أي في أسرّة النوم وهي طريقة العلاج الثانية ولها دلالتها النفسية والتربوية على المرأة والهجر هنا في داخل الغرفة.
    أما (واضربوهن) فهي ليست بالمدلول الفعلي للضرب باليد أو العصا لأن الضرب هنا هو المباعدة أو الإبتعاد خارج بيت الزوجية.
    ولما كانت معاني ألفاظ القرآن تُستخلص من القرآن نفسه ، فقد تتبعنا معاني كلمة (ضرب) في المصحف وفي صحيح لغة العرب ، نجد أنها تعني في غالبها المفارقة والمباعدة والإنفصال والتجاهل ، خلافاً للمعنى المتداول الآن لكلمة (ضرب).
    فمثلا الضرب بإستعمال عصا يستخدم له لفظ (جلد) ، والضرب على الوجه يستخدم له لفظ (لطم) ، والضرب على القفا (صفع) والضرب بقبضة اليد (وكز) ، والضرب بالقدم (ركل).
    وفي المعاجم وكتب اللغة والنحو لو تابعنا كلمة ضرب لنرى مثلاً في قول:
    (ضرب الدهر بين القوم) أي فرّق وباعد بينهم.
    و(ضرب عليه الحصار) أي عزله عن محيطه.
    و(ضرب عنقه) أي فصلها عن جسده.
    فالضرب إذن يفيد المباعدة والإنفصال والتجاهل.
    وهنالك آيات كثيرة في القرآن تتابع نفس المعنى للضرب أي المباعدة:
    {وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لَّا تَخَافُ دَرَكاً وَلَا تَخْشَى} طه ٧٧
    أي أفرق لهم بين الماء طريقاً.
    {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ} الشعراء ٦٣
    أي باعد بين جانبي الماء.
    {لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأَرْضِ} البقرة٢٧٣
    أي مباعدة وسفر وهجرة إلى أرض الله الواسعة.
    {وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ}المزمل٢٠
    أي يسافرون ويبتعدون عن ديارهم طلباً للرزق.
    {فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ} الحديد ١٣
    أي فصل بينهم بسور.
    ويُقال في الأمثال (ضرب به عُرض الحائط) أي أهمله وأعرض عنه.
    وذلك المعنى الأخير هو المقصود في الآية…
    أما الآية التي تحض على ضرب الزوجة {فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ}:
    فالآية تحض على الوعظ ثم الهجر في المضجع والإعتزال في الفراش ، أي لا يجمع بين الزوجين فراش واحد ، وإن لم يُجْدِ ذلك ولم ينفع ، فهنا (الضرب) بمعنى المباعدة والهجران والتجاهل ، وهو أمر يأخذ به العقلاء من المسلمين ، وأعتقد أنه سلاح للزوج والزوجة معاً في تقويم النفس والأسرة والتخلص من بعض العادات الضارة التي تهدد كيان الأسرة التي هي الأساس المتين لبناء المجتمع الإسلامي والإنساني
    ……………………………………………..
    ولدينا كلمات نمارسها ايضا
    كأضرب عن الطعام اى امتنع عنه وتركه
    والاضرابات فى الجامعات او المعامل مثلا فكل معناها هى ترك العمل او الدراسة او اهمالهما …

    سبحانك اللهم وبحمدك سبحان الله ﷺ ❤🤲

  7. هل يمكن هاشم أن ينكر هذه الآية التي تحلل بيع وشرب الخمر ومن ثمرات النخيل والاعناب تتخذون منه سكرا ورزقاً حسنا إن في ذلك لأية لقوم يعقلون أضن ليمكن أن تنكرون كلام القرآن

  8. هاشم ده بشبه دكتور كان بدرسنا في الجامعة و نفس الصوت بالضبط
    التوأم الني لم تلده امه
    يخلق من الشبه اربعيز 😂😂😂😂
    يا ليت لو اقدر امنشن الدكتور هنا

  9. الشخص اللي خلف الاستاذ هاشم اعرفه, انا اسميه شبيه بوب لكنه افضل من بوب من ناحية الاخلاق كان يتكلم مع الاستاذ حمزة, هؤلاء النساء الملحدات محترمات عكس الملحدات الشاذات الوقحات اللاتي شاهدتهن سابقا

  10. فكرة أن الإنسان يعرف وش الصح من الغلط
    أسخف فكرة سمعتها في حياتي
    لو كان يعرف الصح من الغلط
    ليش في ناس تغلط ؟
    ليش قامت الحرب العالمية الأولى والثانية ؟
    ليش يوجد رؤساء مستبدين ؟ مع انهم يقدروا يصلحوا بلادهم والجميع هيحبهم ؟
    ليش في ناس ترتكب جرائم مع أنهم يقدروا يكونوا صالحين ؟
    وبالنسبة للخمر وأنها تقول مو مشكلة تشرب دام أنك ما تكثر
    فنقلها تفضلي
    نصف جرائم العنف في العالم مرتبطة بالكحول من وجهة نظر الضحايا
    و٢.٥ مليون شخص يموتوا بسبب الكحول سنويا
    والعديد من المشاكل.
    المصدر منظمة الصحة العالمية
    https://www.who.int/bulletin/volumes/88/9/10-010910/ar/
    الحين ذول ما كانوا يعرفوا أن الإفراط في الشرب غلط ؟؟؟
    ذا شرب الخمر أضراره أعلى حتى من المخدرات !!!

  11. Ezekiel 18:20
    20 The one who sins is the one who will die. The child will not share the guilt of the parent, nor will the parent share the guilt of the child. The righteousness of the righteous will be credited to them, and the wickedness of the wicked will be charged against them.

    Someone please tell me how Christians reconcile this verse with the part that Jesus bore their sins ?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Join Islam