فريق دعوة

🥶🔥امرأة مسيحية تقع في فخ الشيخ عثمان وتبتسم❗ويترك النقاش ويرحل🤯



#SCDawahArabic #Scdawahchannel #Speakerscorner

Support us & become a

* تبرع وساعد في بناء مسجد في النرويج ومنزل لك في الجنة *
*Donate and help build a masjid in Norway and a house for you in Jannah*

PayPal –

———————————————————————————————————–

For sponsorship opportunities contact us at [email protected]

———————————————————————————————————–

*Request to all to please not abuse or swear in comments, Dawah is to invite not to insult. Jazak Allah Khair

**If you see any inappropriate Ads please report them to us at [email protected] so they can be banned Jazak Allah Khair**

Brother Mansur Twitter – @MansurXAhmed
Hashim –
*DawahWise: Mansur and Hashim’s official YouTube Channel *

Suboor Ahmad –
Mohammed Hijab –

Disclaimer: The views and opinions of partakers in these debates and videos in no way represent the views of SCDawah but are a representation of what takes place at speakers Corner.

المصدر

مقالات ذات صلة

‫48 تعليقات

  1. *هام!: فضلاً قم بالإعجاب بالفيديو والتعليق عليه كنوع من الدعم حتى يصل لأكبر عدد ولكم الثواب إن شاء الله*

    تبرع لبناء مسجداً في النرويج ليكون لك بيتاً في الجنة

    https://www.saveiman.com/en?affiliate_id=2100139

    ساعدنا بمشاركة الفيديو لنصل إلى أكبر عدد، يستغرق الأمر ثانية ولكنه قد يغير حياة العديد!

  2. الشيخ المسلم يقول اذا كان المسيح هو الله عندما كان على الارض فكيف يصلي لله الأب … هل الله يصلي الى الله كيف ذلك ؟؟؟

    1- السيد المسيح كما ذكرنا مرارًا وتكرارًا هو إله كامل وإنسان كامل في آن واحد، لاهوت وناسوت، وظلت الطبيعة الإلهيَّة محتفظة بكل خصائصها، وكذلك الطبيعة الناسوتية، اتحاد كامل بدون اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير، فاللاهوت لم يتحوَّل إلى ناسوت ولا الناسوت إلى لاهوت، والسيد المسيح بحكم طبيعته البشرية الكاملة إذ أخذ طبيعتنا ما خلا الخطية كان في حاجة للطعام والشراب والنوم والراحة، وأيضًا كان في حاجة أن يصلي، وهذا ما أخبرنا به الإنجيل، فالقديس لوقا يقول: "وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ خَرَجَ إِلَى الْجَبَلِ لِيُصَلِّيَ. وَقَضَى اللَّيْلَ كُلَّهُ فِي الصَّلاَةِ للَّه" (لو 6: 12) ولم يصلي مرة واحدة فقط، بل كان دائمًا يصلي: "فَمَضَى كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى بَيْتِهِ.أَمَّا يَسُوعُ فَمَضَى إِلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ" (يو 7: 53، 8: 1).. " وَفِي الصُّبْحِ بَاكِرًا جِدًّا قَامَ وَخَرَجَ وَمَضَى إِلَى مَوْضِعٍ خَلاَءٍ وَكَانَ يُصَلِّي هُنَاكَ" (مر 1: 35).. " وَبَعْدَمَا صَرَفَ الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ مُنْفَرِدًا لِيُصَلِّيَ " (مت 14: 23).. أنه يصلي لأنه أخلى ذاته آخذًا صورة عبد، دون أن يتخلى عن لاهوته، فهو كإنسان يصلي وكإله فهو قابل الصلوات.

    "أصحاب هذا السؤال يركزون على لاهوت المسيح وينسون ناسوته!. أنه ليس مجرد إله فقط، وإنما أخذ طبيعة بشرية مثلنا. ناسوته كاملًا بحيث قال عنه الكتاب أنه شابهنا في كل شيء ما عدا الخطية (عب 2: 17)، ولولا أنه أخذ طبيعتنا ما كان ممكنًا أن يوفي العدل الإلهي نيابة عنا.

    إنه صلى كإنسان وليس كأله.. لقد قدم لنا الصورة المُثلى للإنسان.. وفي صلاته علمنا أن نصلي، وعلمنا كيف نصلي.. ولو كان المسيح لا يصلي، لأعتبرت هذه تهمة ضده، ولأعتبره الكتبة والفريسيون بعيدًا عن الحياة الروحية، وصار لهم بذلك عذر أن لا يتبعوه، إذ ليست له صلة باللَّه.. وبنفس الطبيعة البشرية كان يتعب ويجوع ويتألم. لأنه لو كان لا يتعب ولا يجوع ولا يعطش ولا يتألم ولا ينعس ولا ينام، ما كنا نستطيع أن نقول أنه ابن للإنسان"

  3. الشُبهة

    متى 26: 39) ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلاً وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ وَكَانَ يُصَلِّي قَائِلاً: «يَا أَبَتَاهُ إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ وَلَكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ».

    (لوقا 22: 42) «يَا أَبَتَاهُ إِنْ شِئْتَ أَنْ تُجِيزَ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسَ. وَلَكِنْ لِتَكُنْ لاَ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَتُكَ».

    الرد:

    ألم يذكر المسيح صلبه مراراً وتكراراً، بل وكلم تلاميذه عن كل ما هو مُزمع أن يكون:

    (متى 16: 21) مِنْ ذَلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ ويَتَأَلَّمَ كَثِيراً مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ ويُقْتَلَ وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ.

    (متى 17: 22 -23) وَفِيمَا هُمْ يَتَرَدَّدُونَ فِي الْجَلِيلِ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «إبْنُ الإِنْسَانِ سَوْفَ يُسَلَّمُ إِلَى أَيْدِي النَّاسِ، فَيَقْتُلُونَهُ وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ».

    (متى 26: 31) حِينَئِذٍ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «كُلُّكُمْ تَشُكُّونَ فِيَّ فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنِّي أَضْرِبُ الرَّاعِيَ فَتَتَبَدَّدُ خِرَافُ الرَّعِيَّةِ.

    (متى 20: 18 -19) (مرقس 10: 33-34) «هَا نَحْنُ صَاعِدُونَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَابْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ فَيَحْكُمُونَ عَلَيْهِ بِالْمَوْتِوَ يُسَلِّمُونَهُ إِلَى الأُمَمِ لِكَيْ يَهْزَأُوا بِهِ ويَجْلِدُوهُ ويَصْلِبُوهُ وفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ».

    (مرقس 14: 21) إِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ مَاضٍ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَنْهُ.

    (لوقا 18: 31 -33) وَأَخَذَ الاِثْنَيْ عَشَرَ وَقَالَ لَهُمْ: «هَا نَحْنُ صَاعِدُونَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَسَيَتِمُّ كُلُّ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ بِالأَنْبِيَاءِ عَنِ ابْنِ الإِنْسَانِ لأَنَّهُ يُسَلَّمُ إِلَى الأُمَمِ ويُسْتَهْزَأُ بِهِ ويُشْتَمُ ويُتْفَلُ عَلَيْهِ ويَجْلِدُونَهُ ويَقْتُلُونَهُ وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ».

    لم يفكر الرب يسوع ولو للحظه في التراجع عن الموت لفداء البشرية بل من بدء حديثه قال (يوحنا 3: 14):

    وكَمَا رَفَعَ مُوسَى الْحَيَّةَ فِي الْبَرِّيَّةِ هَكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْفَعَ ابْنُ الإِنْسَانِ

    لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

    لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

    لأَنَّهُ لَمْ يُرْسِلِ اللَّهُ ابْنَهُ إِلَى الْعَالَمِ لِيَدِينَ الْعَالَمَ بَلْ لِيَخْلُصَ بِهِ الْعَالَمُ.

    ولاحظ أنه قال (بذل) وليس (سيبذل) فبذل الإبن بدأ منذ أن أخلى نفسه أخذاً صورة عبد صائراً في شبه الناس.

    (فيلبي 2: 7 -9) الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ, لَكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذاً صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِراً فِي شِبْهِ النَّاسِ. وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ.

    مما يؤكد أن صلاته الحارة لم تكن لإجازة كأس الصليب بل لإجازة حكم الموت الأبدي الذي هو مزمع أن يتجرعه عن البشرية كلها.

    مرارة حمل لعنة البشرية كلها، اللعنة التي لم يكن له فيها أي يد فهو البار وسط أثمة (أشعياء 53: 12)، فليس هو ههنا يصلي لرفع ألام قد تقبلها بفرح لأجل الذين أحبهم منذ البدء، بل يُصلي لأنه سيحمل خطية العالم التي لا يحبها ولا يقبلها التي تثمر موتاً أبدياً ومن محبته قبل أن يحملها ويصير لعنة لأجلنا وقف كمذنب ليبررنا نحن الذين كنا في الخطية.

    وأختم بتفسير أبي القمص تادرس يعقوب ملطي:

    لقد اجتاز السيِّد المِعصرة وحده وهو يقول: “نفسي حزينة جدًا حتى الموت”. أمّا سِرّ حزنه فهو ليس الخوف من الآلام الجسديّة، إنّما ثقل الخطيّة التي لا يقبلها السيِّد ولا يطيقها، لكنّه من أجل هذا جاء، ونيابة عنّا خضع في طاعة للآب ليحمل موت الخطيّة فيه. إنه يصرخ: “يا أبتاه إن أمكن فلتعبر عنِّي هذه الكأس، لكن ليس كما أريد أنا، بل كما تريد أنت”.

    وكما يقول القدّيس أغسطينوس: “إن إرادة الآب وإرادة الابن واحدة لأن لهما روح واحد، لماذا إذن قال هذا؟ لقد جاء نيابة عنّا نحن الذين رفضنا إرادة الله فخضع للصليب بسرور من أجل الطاعة للآب، وفي نفس الوقت كان يريد ذلك. هذا ما أعلنه السيِّد نفسه بقوله: “هكذا أحبَّ الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد” (يو 3: 16). وكأن البذل هنا هو من إرادة الآب المحب. وفي نفس الوقت يقول الرسول: “أحبَّني وأسلم نفسه لأجلي” (غل 2: 20)، باذلاً نفسه المملوءة حبًا”.

  4. اذا ناقشت مسيحي لمدة ١٠ دقائق فقط تفهم مدى غرابة عقيدتهم التي حتى هم لا يفهموها😂😂😂
    مسلم : عيسى نبي
    مسيحي : عيسى هو الرب
    عيسى في الكتاب : انا نبي
    مسيحي : 🤔🤔🤔
    مسيحي : عيسى هو الرب

  5. يؤمنون بكتابهم وهو فيه تناقض بلا دليل ولا أي شيء. …. .ولما ندعوهم إلى دين الحق الاسلام بالقرآن العظيم الذي لا يوجد به أي تناقض يطلبون الدليل ويحتجون …. عقلهم موقف ومنطقهم مزيف وكلامهم محرف .

  6. أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئا. كما أسمع أدين، ودينونتي عادلة، لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني. (يوحنا ٥: ٣٠)

    الشيخ المسلم يحاول نفي لاهوت المسيح من خلال هذه الاية الموجودة في انجيل يوحنا ٥

    والان في ……

    انجيل يوحنا ٥

    في هذا الاصحاح سنجد 10 ادلة واضحة جدا عن لاهوت المسيح ووحدته مع الاب

    5: 17 فاجابهم يسوع ابي يعمل حتى الان و انا اعمل

    1 وهذا دليل علي ان المسيح والاب واحد في العمل

    وايضا تعبير ابي يعمل حتي الان وانا اعمل وهم يعترضوا علي عمل معجزة في يوم السبت يدل ان المسيح هو الذي يحافظ علي الحياه لانه يعمل باستمرار لاستمرارية الحياة

    رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 1: 17

    الَّذِي هُوَ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ، وَفِيهِ يَقُومُ الْكُلُّ

    ويقوم يعني يوجد ويستمر في الكينونة

    واليهود فهموا هذا فقالوا

    5: 18 فمن اجل هذا كان اليهود يطلبون اكثر ان يقتلوه لانه لم ينقض السبت فقط بل قال ايضا ان الله ابوه معادلا نفسه بالله

    5: 19 فاجاب يسوع و قال لهم الحق الحق اقول لكم لا يقدر الابن ان يعمل من نفسه شيئا الا ما ينظر الاب يعمل لان مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك

    2 وهذا دليل ان الابن والاب واحد في العمل وايضا واحد في المشيئة

    5: 21 لانه كما ان الاب يقيم الاموات و يحيي كذلك الابن ايضا يحيي من يشاء

    3 الاب والابن واحد في اعطاء الحياة

    5: 22 لان الاب لا يدين احدا بل قد اعطى كل الدينونة للابن

    4 اي ان الاب والابن واحد في الدينونة والاب يدين بالابن

    5: 23 لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الاب من لا يكرم الابن لا يكرم الاب الذي ارسله

    5 وهذا دليل ان الاب والابن واحد في الكرامة

    5: 24 الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي و يؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية و لا ياتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة

    6 وهذا دليل ان الاب والابد واحد في الايمان به وواحد ايضا في اعطاء حياة ابدية

    5: 25 الحق الحق اقول لكم انه تاتي ساعة و هي الان حين يسمع الاموات صوت ابن الله و السامعون يحيون

    5: 26 لانه كما ان الاب له حياة في ذاته كذلك اعطى الابن ايضا ان تكون له حياة في ذاته

    7 وهذا ايضا يدل ان الاب والابن واحد وصفة الازلية الابدية ولكن مع هذا ايضا هناك تمييز بين الاب والابن

    5: 28 لا تتعجبوا من هذا فانه تاتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته

    8 هذا دليل علي لامحدودية المسيح فكل الذين في القبور في كل مكان في وقت واحد يسمعون صوته فهو في كل مكان

    5: 29 فيخرج الذين فعلوا الصالحات الى قيامة الحياة و الذين عملوا السيات الى قيامة الدينونة

    5: 30 انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا كما اسمع ادين و دينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الاب الذي ارسلني

    9 وهذا دليل ان الاب والابن واحد في المشيئة

    وايضا دليل علي الوهية المسيح لانه الله الديان

    5: 39 فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابدية و هي التي تشهد لي

    10 وهذا دليل ان المسيح هو الذي تنبا عن لاهوته وتجسده اسفار العهد القديم

  7. انجيل يوحنا ١٧ : ١-٥

    ١ تَكَلَّمَ يَسُوعُ بِهَذَا وَرَفَعَ عَيْنَيْهِ نَحْوَ ٱلسَّمَاءِ وَقَالَ: «أَيُّهَا ٱلْآبُ، قَدْ أَتَتِ ٱلسَّاعَةُ. مَجِّدِ ٱبْنَكَ لِيُمَجِّدَكَ ٱبْنُكَ أَيْضًا، ٢ إِذْ أَعْطَيْتَهُ سُلْطَانًا عَلَى كُلِّ جَسَدٍ لِيُعْطِيَ حَيَاةً أَبَدِيَّةً لِكُلِّ مَنْ أَعْطَيْتَهُ. ٣ وَهَذِهِ هِيَ ٱلْحَيَاةُ ٱلْأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ ٱلْإِلَهَ ٱلْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ ٱلْمَسِيحَ ٱلَّذِي أَرْسَلْتَهُ. ٤ أَنَا مَجَّدْتُكَ عَلَى ٱلْأَرْضِ. ٱلْعَمَلَ ٱلَّذِي أَعْطَيْتَنِي لِأَعْمَلَ قَدْ أَكْمَلْتُهُ. ٥ وَٱلْآنَ مَجِّدْنِي أَنْتَ أَيُّهَا ٱلْآبُ عِنْدَ ذَاتِكَ بِٱلْمَجْدِ ٱلَّذِي كَانَ لِي عِنْدَكَ قَبْلَ كَوْنِ العالم .

    التفسير

    أعلن يسوع أنه يملك سُلْطَاناً عَلَى كُلِّ جَسَدٍ ويملك القدرة أن يُعْطِيَ حَيَاةً أَبَدِيَّةً للبشرية. فهذا إعلان واضح ومذهل عن الألوهية، ولا يستطيع أحد أن يقوله بهذه الصراحة سوى الله.

    فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة. سلطانه سلطان أبدي ما لن يزول، وملكوته ما لا ينقرض. (دانيال ٧: ١٤)

    ١١ اعبدوا الرب بخوف، واهتفوا برعدة. ١٢ قبلوا الابن لئلا يغضب فتبيدوا من الطريق. لأنه عن قليل يتقد غضبه. طوبى لجميع المتكلين عليه. ( مزمور ٢ : ١١ -١٢ )

    يوحنا 17: 1: 10)

    ففي ذات الإصحاح يُعلن المسيح عن لاهوته ويقول أن له سلطان على كل ذي جسد .ويقول
    والآن مجدني أنت أيها الآب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم. (يوحنا ١٧: ٥)
    فالمسيح من ذات الله منذ الازل قبل الخليقة.

    وكل ما هو لي فهو لك، وما هو لك فهو لي، وأنا ممجد فيهم. (يوحنا ١٧: ١٠)

    فهل يستطيع نبي من الانبياء انه يقول لله كل ما تملك يا الله هو ملك لي ؟ وهل يستطيع اي نبي مهما كان منزلته ان يقول لله انه له مجد في ذات الله قبل كون العالم؟

    وما أكثر العبارات التي قالها عن وحدته مع الآب.

    مثل قوله: "من رآني فقد رأى الآب" (يوحنا 9:14).

    وقوله للآب: "كل ما هو لي، فهو لك. وكل ما هو لك، فهو لي" (يوحنا 10:17). وقوله عن هذا لتلاميذه: "كل ما للآب، هو لي" (يوحنا 15:16). إذن فهو ليس أقل من الآب في شيء، مادام كل ما للآب هو له..

    وأيضًا قوله "إني أنا في الآب، والآب فيَّ" (ية11:14؛ 38،37:10)، وقوله للآب "أنت أيها الآب فيَّ، وأنا فيك" (يو21:17) .. وماذا يعني أن الآب فيه؟ يفسر هذا قول الكتاب عن المسيح أن "فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديًا" (كو9:2).

    "ونعلم أن ابن الله قد جاء وأعطانا بصيرة لنعرف الحق. ونحن في الحق في ابنه #يسوع_المسيح. #هذا هو #الإله_الحق والحياة الأبدية." (1 يو 5: 20).

    "وهذه هي الحياة الأبدية: أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك #ويسوع المسيح الذي أرسلته." (يو 17: 3).

    وأيضا معرفة الحياة الأبدية هو معرفة المسيح لان المسيح هو الحياة وضحها في

    11: 25 قال لها يسوع انا هو القيامة والحياة من امن بي ولو مات فسيحيا

    ان بعرفوك انت الإله الحقيقى وحدك وأنا اللوغوس (الكلمة) أنا عقلك الناطق ونطقك العاقل، أنا لستُ غريباً عنك، ولا أنا بعيداً عنك، ولا منفصلاً عنك. أنا كما ورد في كورتثوس الأولى (1: 23،24) "قوة الله وحكمة الله". أنت الإله الحقيقى وحدك، وأنا قوتك وحِكمتك وعقلك الناطق وإبنك الذي أرسلته للعالم لكي يفديه. فلست منفصلاً عنك ولا غريباً عنك، أنت الإله الحقيقى وحدك، وأنا فيك وأنت فيَّ.. ومن رأنى فقد رآك، كما ورد في يوحنا 14: "أنا في الآب والآب فيَّ، مَنْ رآنى فقد رأى الآب".

    .

    ويسوع المسيح الذي ارسلته:

    فالارسال لا تعني بالشرط الانفصال بل ممكن ارسال من ذات الكيان اي ارسال الكلمة(المسيح ) من الذات الالهي (الاب )

    وسوف اوضح ببعض الايات

    سفر المزامير 107: 20

    أَرْسَلَ كَلِمَتَهُ فَشَفَاهُمْ، وَنَجَّاهُمْ مِنْ تَهْلُكَاتِهِمْ.

    سفر إشعياء 48: 16

    تَقَدَّمُوا إِلَيَّ. اسْمَعُوا هذَا: لَمْ أَتَكَلَّمْ مِنَ الْبَدْءِ فِي الْخَفَاءِ. مُنْذُ وُجُودِهِ أَنَا هُنَاكَ» وَالآنَ السَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ.

    الرب هو المتكلم أي المسيح. مُنْذُ وُجُودِهِ أَنَا هُنَاكَ منذ الأزل، منذ وجود الآب الأزلي. فالمسيح موجود فهو أزلي مثله فهو قوته وحكمته (١كو١ : ٢٤) . والسَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ من داخل المشورة الثالوثية، كان عمل الأقنوم الثاني أن يُرسَل ويتجسد ويظهر ليقوم بعمل الفداء. فالمسيح هو الكلمة، والله كلم الناس به واظهر به مجده .

    يوحنا ٢٩:٧ أنا أعرفه لأني منه، وهو أرسلني».

    اي ان المسيح الكلمة (الابن) هو مرسل من ذات الله

    إنجيل يوحنا 6: 38

    لأَنِّي قَدْ نَزَلْتُ مِنَ السَّمَاءِ، لَيْسَ لأَعْمَلَ مَشِيئَتِي، بَلْ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي.

    ايضا نزل من السماء ليفعل المشيئة الإلهية وهو واحد مع الاب

    وانجيل يوحنا يوضح الارسال انه من ذات الله مرة اخرى

    يوحنا ٤٥:١٢ والذي يراني يرى الذي أرسلني.

    يوحنا ٢٨:١٦ خرجت من عند الآب، وقد أتيت إلى العالم، وأيضا أترك العالم واذهب الى الآب "

    تفسير نص ١٧: ٥

    كان المسيح، قبل مجيئه إلى العالم، يُقيم مع الآب في السماء. فعندما نظرت الملائكة إلى الرب، رأت فيه كل مجد اللاهوت. كما أن كل عين كانت ترى فيه الله حقًا. لكن مجد اللاهوت هذا حُجب خلال وجوده بين الناس. كان ما يزال هو الله، إلاّ أنّ ذلك المجد لم يعد ظاهرًا لمعظم الناظرين إليه. لم يكونوا يرون فيه إلاّ ابن النجار. لذا، صلى المخلّص هنا حتى يُعاد إليه الإعلان المنظور لمجده السماوي. فالعبارة «مجّدني عند ذاتك» تعني ”مجدني في حضورك في السماء. وردّ لي المجد الأول الذي كنت أشاركك فيه قبل تجسُّدي“. وهذا يعلّم، بكل وضوح، حقَّ وجود المسيح الأزلي.

  8. لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  9. الحمد لله على نعمة الإسلام والتوحيد وكفي بها نعمة الحمد لله ع نعمة العقل ❤❤❤❤😊بارك الله فيكم ي شيخ عثمان وجزاكم خير الجزاء عن صبركم هذا ❤😢

  10. الكثير ممن يعتقد أن العهد القديم كلام الله و لا يوجد به أي تناقض مهما كان بسيطا , لأنهم يغارون من كتاب الله تعالى الأخير , يطبقون عاند و لا تحسد , لا هم طبقوا و لاهم بينوا هل تظن واحدا من النصارى يستطيع شرح التناقض الموجود هنا و تفسيره ليلائم المنطق إقرأ هذا و إن استطعت الترقيع كما يفعل خدام الكنائس فإنك تستأهل جائزة كبيرة
    25 ثُمَّ جَلَسُوا لِيَأْكُلُوا طَعَامًا. فَرَفَعُوا عُيُونَهُمْ وَنَظَرُوا وَإِذَا قَافِلَةُ إِسْمَاعِيلِيِّينَ مُقْبِلَةٌ مِنْ جِلْعَادَ، وَجِمَالُهُمْ حَامِلَةٌ كَثِيرَاءَ وَبَلَسَانًا وَلاَذَنًا، ذَاهِبِينَ لِيَنْزِلُوا بِهَا إِلَى مِصْرَ.
    الكتبة كانوا من الجمارك في الحدود
    26 فَقَالَ يَهُوذَا لإِخْوَتِهِ: «مَا الْفَائِدَةُ أَنْ نَقْتُلَ أَخَانَا وَنُخْفِيَ دَمَهُ؟
    لم يخفوا دمه لأنهم لم يجدوه في البئر فهو دم تيس
    27 تَعَالَوْا فَنَبِيعَهُ لِلإِسْمَاعِيلِيِّينَ، وَلاَ تَكُنْ أَيْدِينَا عَلَيْهِ لأَنَّهُ أَخُونَا وَلَحْمُنَا». فَسَمِعَ لَهُ إِخْوَتُهُ .
    ايديهم لم تكن عليه كانت على أبيه
    28 وَاجْتَازَ رِجَالٌ مِدْيَانِيُّونَ تُجَّارٌ، فَسَحَبُوا يُوسُفَ وَأَصْعَدُوهُ مِنَ الْبِئْرِ، وَبَاعُوا يُوسُفَ لِلإِسْمَاعِيلِيِّينَ بِعِشْرِينَ مِنَ الْفِضَّةِ. فَأَتَوْا بِيُوسُفَ إِلَى مِصْرَ .
    المديانيون سحبوا يوسف من البئر و باعوه للإسماعليين بعشرين من الفضة , تجار رقيق و مستعبدي الناس و هم أبناء عمومة بني إسرائيل
    بعشرين من الفضة , ثم تجد من علماء النصارى من يضحك على المسلمين فيقول لم تكن دراهم في عهد يوسف
    المديانيون انتهى دورهم من خلال سحب يوسف من البئر و بيعه للإسماعليين
    29 وَرَجَعَ رَأُوبَيْنُ إِلَى الْبِئْرِ، وَإِذَا يُوسُفُ لَيْسَ فِي الْبِئْرِ، فَمَزَّقَ ثِيَابَهُ. 30ثُمَّ رَجَعَ إِلَى إِخْوَتِهِ وَقَالَ: «الْوَلَدُ لَيْسَ مَوْجُودًا، وَأَنَا إِلَى أَيْنَ أَذْهَبُ؟». تكوين 37
    الْوَلَدُ لَيْسَ مَوْجُودًا، وَأَنَا إِلَى أَيْنَ أَذْهَبُ؟ و كأنهم سيرجعونه سالما معافى و كأنه لم يطرح من مدة في البئر , و كأنهم لم يبيتوا مكيدتهم لقتله أو تغييبه, هذا هو تفكير كتبة العهد االقديم الضحل
    36 وَأَمَّا الْمِدْيَانِيُّونَ فَبَاعُوهُ فِي مِصْرَ لِفُوطِيفَارَ خَصِيِّ فِرْعَوْنَ، رَئِيسِ الشُّرَطِ. تكوين 37
    خصي و متزوج من أجمل إمراة و ثم الخصيان لم يكن بإستطاعنهم الزواج لأنهم أصلا يخدمون في القصر بين نسائه
    1وَأَمَّا يُوسُفُ فَأُنْزِلَ إِلَى مِصْرَ، وَاشْتَرَاهُ فُوطِيفَارُ خَصِيُّ فِرْعَوْنَ رَئِيسُ الشُّرَطِ، رَجُلٌ مِصْرِيٌّ، مِنْ يَدِ الإِسْمَاعِيلِيِّينَ الَّذِينَ أَنْزَلُوهُ إِلَى هُنَاكَ. 2وَكَانَ الرَّبُّ مَعَ يُوسُفَ فَكَانَ رَجُلاً نَاجِحًا، وَكَانَ فِي بَيْتِ سَيِّدِهِ الْمِصْرِيِّ. تكوين 39
    هل تساءلت كيف وصل يوسف إلى يد فوطيفار رئيس الشرط في مصر ؟ إشترى فوطيفار يوسف مرتين الأولى من يد الإسماعليين و الثانية من يد المديانيين
    كيف حدث ذلك ؟ ربما عليك سؤال أكبر حرامية و تجار رقيق في العالم فقد يكون عندهم الجواب
    بنو إسرائيل يعتقدون أنهم أحباء الله و هم يكرهون أبناء عمومتهم الإسماعليين و المديانيين , يريد الكتبة أن يبينوا ضعة و سفالة هؤلاء من خلال إشراكهم فيما لا يمكن الإشتراك فيه إنهم الكتبة الذين يفكرون بنفس العقلية مثل كتبة إنجيل لوقا و متى إذ ليوسف النجار جدين أحدهما ناتان بن داوود و الآخر سليمان بن داوود و هما شقيقان من أم واحدة بينما المسيح لا نسب له هذا هو السفه و الخطل الكتابي في العهدين و كأن الكتبة كانوا يكتبون و هم مخمورين
    هذا غيض من فيض و الذي خفي اعظم

  11. يا الهي كم انهم ضالين ومغسولة ادمغتهم ، يرون الحق فيتعامون عنه ولا يستطيعون الاعتراف به !
    الهادي هو الله ، وعليهم ان يسألوا الله الهداية

  12. هي تقول أن الناس يمكنهم أن يقولوا عن عيسى عليه السلام أنه نبي ولكنه لا يجعله صحيحا مع أنه كلام تلاميذه في كتابها

    لكن هي يمكنها أن تدعي ألوهية المسيح عليه السلام دون دليل!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Join Islam