فريق دعوة

مسيحي مصري🇪🇬 أمام البيت الأبيض🇺🇲 وعلماء أديان في مواجه الشيخ عثمان! وزكريا بطرس!



#SCDawahArabic #Scdawahchannel #Speakerscorner

Support us & become a

* تبرع وساعد في بناء مسجد في النرويج ومنزل لك في الجنة *
*Donate and help build a masjid in Norway and a house for you in Jannah*

PayPal –

———————————————————————————————————–

For sponsorship opportunities contact us at [email protected]

———————————————————————————————————–

*Request to all to please not abuse or swear in comments, Dawah is to invite not to insult. Jazak Allah Khair

**If you see any inappropriate Ads please report them to us at [email protected] so they can be banned Jazak Allah Khair**

Brother Mansur Twitter – @MansurXAhmed
Hashim –
*DawahWise: Mansur and Hashim’s official YouTube Channel *

Suboor Ahmad –
Mohammed Hijab –

Disclaimer: The views and opinions of partakers in these debates and videos in no way represent the views of SCDawah but are a representation of what takes place at speakers Corner.

المصدر

مقالات ذات صلة

‫33 تعليقات

  1. *هام!: فضلاً قم بالإعجاب بالفيديو والتعليق عليه كنوع من الدعم حتى يصل لأكبر عدد ولكم الثواب إن شاء الله*

    تبرع لبناء مسجداً في النرويج ليكون لك بيتاً في الجنة

    https://www.saveiman.com/en?affiliate_id=2100139

    ساعدنا بمشاركة الفيديو لنصل إلى أكبر عدد، يستغرق الأمر ثانية ولكنه قد يغير حياة العديد!

  2. أول شئ ربنا يقويك على الدعوة وثانى شئ مش حلوه منك يا شيخ تقلل من لهجة المصريين وتحترم لهجة الاجانب وانت قلت اتكلم فقط بالفصحه والإنجليزية مع ان الدعوة المفروض للجميع وانت تعلم وتفهم اللهجه المصريه

  3. يا شيخ جزاك الله كل الخير وأثابك وجعل سعيك في ميزان حسناتك، لكن يجب أن تعلم بأن الرجل لايتحدث الإنجليزية بطلاقة وأنت ايضا لا تتحدث العربيه المصرية العامية فإن لم تستطع التواصل مع اي شخص خصوصا بالطريقة المناسبة وأولها اللغه لن تستطيع اقناعه او التناظر معه، أعلم أن ديننا قوي وسليم لا يشوبه شيئا وهو دافع لنا للتحدث والتكلم عنه من نقطة قوة ولكن الرجل لا يستطيع فهمك بفرضياتك وامثلتك الصحيحة ارجو اعادة النظر في طريقة عرضك، الله يوفقك ويعينك

  4. عجيب كيف لمسحيين ترعرعوا في الشام، العراق و مصر و يعرفون العربية و لم يتسائلوا هل هم على الحقّ أم على الباطل ! لم يقرؤوا القرآن و هو باللّغة التي يدرسونها في المدرسة منذ الإبتدائي و هي أصلا لغة دولتهم ! معظم مسيحي العالم لم يقرؤوا الكتاب الذي يؤمنون به و منهم من يردّدون فقط ما يسمعونه من قساوستهم و من المبشّرين . أغلبية المسحيين يعيشون كلا دنيين .

  5. لا تتعبوا انفسكم مع المسيحيين العرب، لديهم القران و لم يتبعوه، يجرون خلف ما ليس لديهم، المال، المخدرات و الكحول.
    ليس لديهم العلم لكنهم لا يبحثون خلفه، لانهم كسالى و جهال.

  6. Egyptian christians think that zakaria botros really have any worth, while he's just a liar that made millions out of their donations and when we hear the "shobohat" he utters we laugh… coz a 6 years old can answer them.

  7. يقول أن الآب والابن والروح القدس إله واحد وهذا المفهوم قال عنه القساوسة أنه هرطقة في دينهم، وأنه دخيل على المسيحية نتيجة احتكاكهم بالمسلمين وسماعهم للآذان.
    يعني أساس الإيمان المسيحي عنده مضروب أصلا !

  8. يذكر القديس متى في الانجيل
    (متى ١: ١٦ )
    أن يوسف هو ابن يعقوب، بينما يقول القديس لوقا في الانجيل ( لوقا ٣: ٢٣ )
    أن يوسف هو ابن هالي؟ الشيخ المسلم يقول هذا تناقض واضح ؟؟

    الرد

    صحيح أن متى قال أن “يَعْقُوبُ وَلَدَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ”، إلا أن لوقا لم يقلْ أن يوسف هو ابن هالي، ولم يستخدم في الأصل كلمة “ابن” في قائمته سوى في العبارة الأولى: “[يسوع] عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ”.

    لكن استخدم لوقا حالة لغوية في اليونانية تشبه المضاف إليه في العربية وتعني: “المنسوب إلى” أو “الذي مِن”. يمكننا إذًا أن نقرأ قائمته كالتالي: “وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِينَ سَنَةً، وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ، [المنسوب إلى] هَالِي، [الذي من] مَتْثَاتَ، [الذي من] لاَوِي… [الذي من] آدَمَ، [الذي من] اللهِ”.

    يوسف إذًا هو ابن يعقوب، كما قال متى،
    (ويعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعى المسيح. متى ١ : ١٦)( هذا هو النسب الطبيعي )

    لكن يوسف نُسِب لهالي في انجيل لوقا (٣ : ٢٣) أي حُسِبَ له ابنًا حسب الشريعة التي سمحت بذلك في حالة الرجل الذي يموت دون أن يكون له وريثٌ ذكر لإبقاء الميراث داخل السبط ( سفر العدد ١:٢٧-١١؛ ١:٣٦-١٢). فينسب زوج الابنة لأبيها اي والد زوجته ( حميه )( هذا هو النسب بالمصاهرة ) وذلك في الأغلب لأن هالي لم يكن له أولاد، بل كانت له ابنتان فقط هما مريم العذراء وأختها ( انجيل يوحنا ٢٥:١٩).

    ويتضح ذلك من اللغة اليونانية، حيث يجب ان تُعَّرف جميع الأسماء بأداة تعريف، بينما لا نجد إسم يوسف في النص الانجيلي( لوقا ٣ : ٢٣ ) هُنا مُعّرف ([10]υἱός, ὡς ἐνομίζετο, Ἰωσήφ)، بينما يأتي إسم هالي او إيلَّي (τοῦ Ἠλί [11]) مُعَّرف، فهذا يعني أن سلسلة النسب هذه لا تخص يوسف، بل تخص مريم . وهذا يعني ان النص يُقرأ هكذا: وهو علي ما كان يُظَّن بن يوسف (وهُنا يوسف كناية عن مريم لإن نسب الأنثي لا يُعتد به في اليهودية وعلى هذا الاساس فان هالي( اب مريم ) هو جد المسيح بالجسد . وهذا ما يؤكده التلمود إذ ذكر في أكثر من موضع أن مريم هي ابنة هالي

    وكان هذا امرا مالوفا ان يُنسب الرجل إلى حميه والد زوجته، وهناك مواضع كثيرة تتحدث عن نسب زوج الابنة لأبيها كما جاء في سفر نحميا: " وَمِنَ الْكَهَنَةِ بَنُو حَبَابَا، بَنُو هَقُّوصَ، بَنُو بَرْزِلاَيَ، الَّذِي أَخَذَ امْرَأَةً مِنْ بَنَاتِ بَرْزِلاَيَ الْجِلْعَادِيِّ وَتَسَمَّى بِاسْمِهِمْ"( عزرا 2 : 61 ) (نح 7: 63).
    وحدث الأمر نفسه مع يائير بن حصرون الذي تزوج من ابنة ماكير أحد رؤساء منسّى، فسمُّوه يائير بن منسّى (1أخبار 2:21 و22 و7:14 ( العدد 32:40).
    ويؤيد هذا الرأي أن العذراء مريم لم يكن لها أخوة ذكور، فأصبح يوسف هو الابن والوريث الشرعي لهالي.

    وهذه الحقيقة تحيّر القارئ اليوم، ولكنها كانت عادية للغاية عند اليهود، وهي أن الشخص الواحد كان يمكن أن يحمل اسم أبوين، وينتمي إلى سبطين، أحدهما بالميلاد الطبيعي، والثاني بالمصاهرة. وقارئ اليوم يتحيَّر في ذلك، ولكن قارئ التوراة من اليهود لم يكن يجد في ذلك ما يحيّر، لأنه يعرف عادات قومه. وعلى المعترض اليوم أن يدرس ويتروَّى قبل أن يهاجم ويعترض.

    وانفرد القديس لوقا بعدة أمور في أنجيله تخص القديسة مريم عن بقية البشائر مثل :

    – البشارة بميلاد السيد المسيح :

    لم يرد ذكر للبشارة في إنجيل مرقس أو يوحنا ، بينما القديس متي ذكر البشارة للعذراء وليوسف النجار ولكنها كاملة في إنجيل لوقا .

    – بشارة الملاك للعذراء مريم ( لو 1 : 28 – 38 ).

    – زيارة العذراء لإليصابات ( لو 1: 39 -,45 ).

    – تسبحة العذراء مريم ( لو 1 : 46 – 55 ).

    – ولادة العذراء مريم لابنها يسوع في مذود ( لو 7:2 )

    وايضا ذكر امتلاء مريم العذراء بالروح القدس عندما بشرها الملاك
    (لوقا 1 : 35 )

  9. الاجابة:

    1- السيد المسيح كما ذكرنا مرارًا وتكرارًا هو إله كامل وإنسان كامل في آن واحد، لاهوت وناسوت، وظلت الطبيعة الإلهيَّة محتفظة بكل خصائصها، وكذلك الطبيعة الناسوتية، اتحاد كامل بدون اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير، فاللاهوت لم يتحوَّل إلى ناسوت ولا الناسوت إلى لاهوت، والسيد المسيح بحكم طبيعته البشرية الكاملة إذ أخذ طبيعتنا ما خلا الخطية كان في حاجة للطعام والشراب والنوم والراحة، وأيضًا كان في حاجة أن يصلي، وهذا ما أخبرنا به الإنجيل، فالقديس لوقا يقول: "وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ خَرَجَ إِلَى الْجَبَلِ لِيُصَلِّيَ. وَقَضَى اللَّيْلَ كُلَّهُ فِي الصَّلاَةِ للَّه" (لو 6: 12) ولم يصلي مرة واحدة فقط، بل كان دائمًا يصلي: "فَمَضَى كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى بَيْتِهِ.أَمَّا يَسُوعُ فَمَضَى إِلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ" (يو 7: 53، 8: 1).. " وَفِي الصُّبْحِ بَاكِرًا جِدًّا قَامَ وَخَرَجَ وَمَضَى إِلَى مَوْضِعٍ خَلاَءٍ وَكَانَ يُصَلِّي هُنَاكَ" (مر 1: 35).. " وَبَعْدَمَا صَرَفَ الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ مُنْفَرِدًا لِيُصَلِّيَ " (مت 14: 23).. أنه يصلي لأنه أخلى ذاته آخذًا صورة عبد، دون أن يتخلى عن لاهوته، فهو كإنسان يصلي وكإله فهو قابل الصلوات.

    "أصحاب هذا السؤال يركزون على لاهوت المسيح وينسون ناسوته!. أنه ليس مجرد إله فقط، وإنما أخذ طبيعة بشرية مثلنا. ناسوته كاملًا بحيث قال عنه الكتاب أنه شابهنا في كل شيء ما عدا الخطية (عب 2: 17)، ولولا أنه أخذ طبيعتنا ما كان ممكنًا أن يوفي العدل الإلهي نيابة عنا.

    إنه صلى كإنسان وليس كأله.. لقد قدم لنا الصورة المُثلى للإنسان.. وفي صلاته علمنا أن نصلي، وعلمنا كيف نصلي.. ولو كان المسيح لا يصلي، لأعتبرت هذه تهمة ضده، ولأعتبره الكتبة والفريسيون بعيدًا عن الحياة الروحية، وصار لهم بذلك عذر أن لا يتبعوه، إذ ليست له صلة باللَّه.. وبنفس الطبيعة البشرية كان يتعب ويجوع ويتألم. لأنه لو كان لا يتعب ولا يجوع ولا يعطش ولا يتألم ولا ينعس ولا ينام، ما كنا نستطيع أن نقول أنه ابن للإنسان"

  10. انجيل يوحنا ١٧ : ١-٥

    ١ تَكَلَّمَ يَسُوعُ بِهَذَا وَرَفَعَ عَيْنَيْهِ نَحْوَ ٱلسَّمَاءِ وَقَالَ: «أَيُّهَا ٱلْآبُ، قَدْ أَتَتِ ٱلسَّاعَةُ. مَجِّدِ ٱبْنَكَ لِيُمَجِّدَكَ ٱبْنُكَ أَيْضًا، ٢ إِذْ أَعْطَيْتَهُ سُلْطَانًا عَلَى كُلِّ جَسَدٍ لِيُعْطِيَ حَيَاةً أَبَدِيَّةً لِكُلِّ مَنْ أَعْطَيْتَهُ. ٣ وَهَذِهِ هِيَ ٱلْحَيَاةُ ٱلْأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ ٱلْإِلَهَ ٱلْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ ٱلْمَسِيحَ ٱلَّذِي أَرْسَلْتَهُ. ٤ أَنَا مَجَّدْتُكَ عَلَى ٱلْأَرْضِ. ٱلْعَمَلَ ٱلَّذِي أَعْطَيْتَنِي لِأَعْمَلَ قَدْ أَكْمَلْتُهُ. ٥ وَٱلْآنَ مَجِّدْنِي أَنْتَ أَيُّهَا ٱلْآبُ عِنْدَ ذَاتِكَ بِٱلْمَجْدِ ٱلَّذِي كَانَ لِي عِنْدَكَ قَبْلَ كَوْنِ العالم .

    التفسير

    أعلن يسوع أنه يملك سُلْطَاناً عَلَى كُلِّ جَسَدٍ ويملك القدرة أن يُعْطِيَ حَيَاةً أَبَدِيَّةً للبشرية. فهذا إعلان واضح ومذهل عن الألوهية، ولا يستطيع أحد أن يقوله بهذه الصراحة سوى الله.

    فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة. سلطانه سلطان أبدي ما لن يزول، وملكوته ما لا ينقرض. (دانيال ٧: ١٤)

    ١١ اعبدوا الرب بخوف، واهتفوا برعدة. ١٢ قبلوا الابن لئلا يغضب فتبيدوا من الطريق. لأنه عن قليل يتقد غضبه. طوبى لجميع المتكلين عليه. ( مزمور ٢ : ١١ -١٢ )

    يوحنا 17: 1: 10)

    ففي ذات الإصحاح يُعلن المسيح عن لاهوته ويقول أن له سلطان على كل ذي جسد .ويقول
    والآن مجدني أنت أيها الآب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم. (يوحنا ١٧: ٥)
    فالمسيح من ذات الله منذ الازل قبل الخليقة.

    وكل ما هو لي فهو لك، وما هو لك فهو لي، وأنا ممجد فيهم. (يوحنا ١٧: ١٠)

    فهل يستطيع نبي من الانبياء انه يقول لله كل ما تملك يا الله هو ملك لي ؟ وهل يستطيع اي نبي مهما كان منزلته ان يقول لله انه له مجد في ذات الله قبل كون العالم؟

    وما أكثر العبارات التي قالها عن وحدته مع الآب.

    مثل قوله: "من رآني فقد رأى الآب" (يوحنا 9:14).

    وقوله للآب: "كل ما هو لي، فهو لك. وكل ما هو لك، فهو لي" (يوحنا 10:17). وقوله عن هذا لتلاميذه: "كل ما للآب، هو لي" (يوحنا 15:16). إذن فهو ليس أقل من الآب في شيء، مادام كل ما للآب هو له..

    وأيضًا قوله "إني أنا في الآب، والآب فيَّ" (ية11:14؛ 38،37:10)، وقوله للآب "أنت أيها الآب فيَّ، وأنا فيك" (يو21:17) .. وماذا يعني أن الآب فيه؟ يفسر هذا قول الكتاب عن المسيح أن "فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديًا" (كو9:2).

    "ونعلم أن ابن الله قد جاء وأعطانا بصيرة لنعرف الحق. ونحن في الحق في ابنه #يسوع_المسيح. #هذا هو #الإله_الحق والحياة الأبدية." (1 يو 5: 20).

    "وهذه هي الحياة الأبدية: أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك #ويسوع المسيح الذي أرسلته." (يو 17: 3).

    وأيضا معرفة الحياة الأبدية هو معرفة المسيح لان المسيح هو الحياة وضحها في

    11: 25 قال لها يسوع انا هو القيامة والحياة من امن بي ولو مات فسيحيا

    ان بعرفوك انت الإله الحقيقى وحدك وأنا اللوغوس (الكلمة) أنا عقلك الناطق ونطقك العاقل، أنا لستُ غريباً عنك، ولا أنا بعيداً عنك، ولا منفصلاً عنك. أنا كما ورد في كورتثوس الأولى (1: 23،24) "قوة الله وحكمة الله". أنت الإله الحقيقى وحدك، وأنا قوتك وحِكمتك وعقلك الناطق وإبنك الذي أرسلته للعالم لكي يفديه. فلست منفصلاً عنك ولا غريباً عنك، أنت الإله الحقيقى وحدك، وأنا فيك وأنت فيَّ.. ومن رأنى فقد رآك، كما ورد في يوحنا 14: "أنا في الآب والآب فيَّ، مَنْ رآنى فقد رأى الآب".

    .

    ويسوع المسيح الذي ارسلته:

    فالارسال لا تعني بالشرط الانفصال بل ممكن ارسال من ذات الكيان اي ارسال الكلمة(المسيح ) من الذات الالهي (الاب )

    وسوف اوضح ببعض الايات

    سفر المزامير 107: 20

    أَرْسَلَ كَلِمَتَهُ فَشَفَاهُمْ، وَنَجَّاهُمْ مِنْ تَهْلُكَاتِهِمْ.

    سفر إشعياء 48: 16

    تَقَدَّمُوا إِلَيَّ. اسْمَعُوا هذَا: لَمْ أَتَكَلَّمْ مِنَ الْبَدْءِ فِي الْخَفَاءِ. مُنْذُ وُجُودِهِ أَنَا هُنَاكَ» وَالآنَ السَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ.

    الرب هو المتكلم أي المسيح. مُنْذُ وُجُودِهِ أَنَا هُنَاكَ منذ الأزل، منذ وجود الآب الأزلي. فالمسيح موجود فهو أزلي مثله فهو قوته وحكمته (١كو١ : ٢٤) . والسَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ من داخل المشورة الثالوثية، كان عمل الأقنوم الثاني أن يُرسَل ويتجسد ويظهر ليقوم بعمل الفداء. فالمسيح هو الكلمة، والله كلم الناس به واظهر به مجده .

    يوحنا ٢٩:٧ أنا أعرفه لأني منه، وهو أرسلني».

    اي ان المسيح الكلمة (الابن) هو مرسل من ذات الله

    إنجيل يوحنا 6: 38

    لأَنِّي قَدْ نَزَلْتُ مِنَ السَّمَاءِ، لَيْسَ لأَعْمَلَ مَشِيئَتِي، بَلْ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي.

    ايضا نزل من السماء ليفعل المشيئة الإلهية وهو واحد مع الاب

    وانجيل يوحنا يوضح الارسال انه من ذات الله مرة اخرى

    يوحنا ٤٥:١٢ والذي يراني يرى الذي أرسلني.

    يوحنا ٢٨:١٦ خرجت من عند الآب، وقد أتيت إلى العالم، وأيضا أترك العالم واذهب الى الآب "

    تفسير نص ١٧: ٥

    كان المسيح، قبل مجيئه إلى العالم، يُقيم مع الآب في السماء. فعندما نظرت الملائكة إلى الرب، رأت فيه كل مجد اللاهوت. كما أن كل عين كانت ترى فيه الله حقًا. لكن مجد اللاهوت هذا حُجب خلال وجوده بين الناس. كان ما يزال هو الله، إلاّ أنّ ذلك المجد لم يعد ظاهرًا لمعظم الناظرين إليه. لم يكونوا يرون فيه إلاّ ابن النجار. لذا، صلى المخلّص هنا حتى يُعاد إليه الإعلان المنظور لمجده السماوي. فالعبارة «مجّدني عند ذاتك» تعني ”مجدني في حضورك في السماء. وردّ لي المجد الأول الذي كنت أشاركك فيه قبل تجسُّدي“. وهذا يعلّم، بكل وضوح، حقَّ وجود المسيح الأزلي.

  11. شرح: «وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ." (مر 13: 32).

    المسيح قبل هذا النص كانَ يشرح بالتفصيل ماالذي سيحصل وقت مجيئه الثاني اي وقت مجيئ المسيح نفسهُ وليس احد غيره! وقال انه سياتي في مجد وسط "ملائكته ".. والملائكه هي ملائكه الله وليست اي مخلوقٍ اخر وهنا كان يعلن بشكلٍ واضحٍ جدا انه هو الله ..

    وقال بالظبط كل الاحداث التي ستسبق مجيئه .. وقال ايظاً لحظه مجيئه كيف ستكون .. فقال:

    «وَأَمَّا فِي تِلْكَ الأَيَّامِ بَعْدَ ذلِكَ الضِّيقِ، فَالشَّمْسُ تُظْلِمُ، وَالْقَمَرُ لاَ يُعْطِي ضَوْءَهُ،
    25 وَنُجُومُ السَّمَاءِ تَتَسَاقَطُ، وَالْقُوَّاتُ الَّتِي فِي السَّمَاوَاتِ تَتَزَعْزَعُ.
    26 وَحِينَئِذٍ يُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ آتِيًا فِي سَحَابٍ بِقُوَّةٍ كَثِيرَةٍ وَمَجْدٍ،
    27 فَيُرْسِلُ حِينَئِذٍ مَلاَئِكَتَهُ وَيَجْمَعُ مُخْتَارِيهِ مِنَ الأَرْبَعِ الرِّيَاحِ، مِنْ أَقْصَاءِ الأَرْضِ إِلَى أَقْصَاءِ السَّمَاءِ.

    ولما رأوا التلاميذ بعد كل هذا ارادوا ان يعرفوا الوقت والساعه بالظبط الذي سياتي فيهم فقال لهم :

    << ليس لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا الأَزْمِنَةَ وَالأَوْقَاتَ الَّتِي جَعَلَهَا الآبُ فِي سُلْطَانِهِ" (أع 1: 7).

    ليس لانه لايعرف موعد الساعة لاكنه لايجب ان يعلن عنها ولهذا فهو لايعرف ان يبيح بالامر لانه لايريد ان يعرفنا شي يضرنا .

    وايظا هذا هو المسيح نفسه قال:

    كُلُّ مَا لِلآبِ هُوَ لِي. لِهذَا قُلْتُ إِنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ." (يو 16: 15

    كل شي عند الاب هو عندي ، كل شي يعني لايوجد اي استثناء للقاعده هذه

    ايظاً قيل فيه انه عنده كل كنوز العلم والمعرفه:

    "الْمُذَّخَرِ فِيهِ جَمِيعُ كُنُوزِ الْحِكْمَةِ وَالْعِلْمِ." (كو 2: 3).

    وفيه كان كل ملء اللاهوت ، وليس جزء من الله او حاجب معرفته الالهيه

    "فَإِنَّهُ فِيهِ يَحِلُّ كُلُّ مِلْءِ اللاَّهُوتِ جَسَدِيًّا." (كو 2: 9).

    لكنه لايعرف ان يعلن لهم ، لايجب ان يعلن لهم وقت القيامه والمجئ الثاني

    ودعني اعطيك مثالاً :

    انت عندما تكون في الامتحان ، وعندما تسال الاستاذ الذي يكون واقفاً يراقب ، ماهي اجابه السوال هذا ؟ ويقول لك لااعرف
    لكنه يعرف وانت تعرف بانه يعرف وهو لم يكذب ايظاً ..

    لانه لايعرف ان يقول لك الاجابه! هذا امتحان ولو اخذت الاجابه منهُ خرب الامتحان نفسه ..
    ونفسُ الشي فعله المسيح هنا قال لهم لااحد يعرف لااحد يقدر ان يعرف الوقت، لانه لو عرفت الوقت لسوف يوثر على حياتك الروحية ولاتستطيع العيش حياه صحيحه وسليمه تليق باولاد الله..

    وهو قال لهم ذلك عندما سالوه ثانيهً قال لهم ليس لكم ان تعرفوا الازمنه والاوقات ..

    وليس ذلك فحسب بل قال لهم ذلك بالظبط وفي نفس الاصحاح وبعد هذه الايه مباشره قال لايجب ان تعرفوا ولكن لماذا ؟

    كَأَنَّمَا إِنْسَانٌ مُسَافِرٌ تَرَكَ بَيْتَهُ، وَأَعْطَى عَبِيدَهُ السُّلْطَانَ، وَلِكُلِّ وَاحِدٍ عَمَلَهُ، وَأَوْصَى الْبَوَّابَ أَنْ يَسْهَرَ.
    35 اِسْهَرُوا إِذًا، لأَنَّكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ مَتَى يَأْتِي رَبُّ الْبَيْتِ، أَمَسَاءً، أَمْ نِصْفَ اللَّيْلِ، أَمْ صِيَاحَ الدِّيكِ، أَمْ صَبَاحًا.
    36 لِئَلاَّ يَأْتِيَ بَغْتَةً فَيَجِدَكُمْ نِيَامًا!
    37 وَمَا أَقُولُهُ لَكُمْ أَقُولُهُ لِلْجَمِيعِ: اسْهَرُوا».

    ونفس التعليم كرره مرة اخرى في انجيل لوقا:

    «لِتَكُنْ أَحْقَاؤُكُمْ مُمَنْطَقَةً وَسُرُجُكُمْ مُوقَدَةً،
    36 وَأَنْتُمْ مِثْلُ أُنَاسٍ يَنْتَظِرُونَ سَيِّدَهُمْ مَتَى يَرْجعُ مِنَ الْعُرْسِ، حَتَّى إِذَا جَاءَ وَقَرَعَ يَفْتَحُونَ لَهُ لِلْوَقْتِ.
    37 طُوبَى لأُولَئِكَ الْعَبِيدِ الَّذِينَ إِذَا جَاءَ سَيِّدُهُمْ يَجِدُهُمْ سَاهِرِينَ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ يَتَمَنْطَقُ وَيُتْكِئُهُمْ وَيَتَقَدَّمُ وَيَخْدُمُهُمْ.
    38 وَإِنْ أَتَى فِي الْهَزِيعِ الثَّانِي أَوْ أَتَى فِي الْهَزِيعِ الثَّالِثِ وَوَجَدَهُمْ هكَذَا، فَطُوبَى لأُولَئِكَ الْعَبِيدِ.
    39 وَإِنَّمَا اعْلَمُوا هذَا: أَنَّهُ لَوْ عَرَفَ رَبُّ الْبَيْتِ فِي أَيَّةِ سَاعَةٍ يَأْتِي السَّارِقُ لَسَهِرَ، وَلَمْ يَدَعْ بَيْتَهُ يُنْقَبُ.
    40 فَكُونُوا أَنْتُمْ إِذًا مُسْتَعِدِّينَ، لأَنَّهُ فِي سَاعَةٍ لاَ تَظُنُّونَ يَأْتِي ابْنُ الإِنْسَانِ».

    وحتى تلاميذهُ فهموا هذا جيدا ، فتجد بطرس الرسول في رسالته يقول :

    "وَلكِنْ سَيَأْتِي كَلِصٍّ فِي اللَّيْلِ، يَوْمُ الرَّبِّ، الَّذِي فِيهِ تَزُولُ السَّمَاوَاتُ بِضَجِيجٍ، وَتَنْحَلُّ الْعَنَاصِرُ مُحْتَرِقَةً، وَتَحْتَرِقُ الأَرْضُ وَالْمَصْنُوعَاتُ الَّتِي فِيهَا." (2 بط 3: 10).

    وبولس الرسول كرر نفس الشيء:
    "لأَنَّكُمْ أَنْتُمْ تَعْلَمُونَ بِالتَّحْقِيقِ أَنَّ يَوْمَ الرَّبِّ كَلِصٍّ فِي اللَّيْلِ هكَذَا يَجِيءُ." (1 تس 5: 2).

    ونستطيع تشبيه الموضوع بساعة الموت الرب يعرف كل شي وهو قادر على كل شي لماذا لايقوم باعلان ساعة الموت لكل انسان لان اذا عرف الانسان ساعة موته سوف يكون لها تاثير سلبي على حياته الروحية.

    من هذا يفهم كل انسان يبحث عن الحق ان السيد المسيح اخفى الساعة عن التلاميذ بسبب كونها يجب ان تكون مجهولة وغير معلومة وليس على الانسان ادراك ما قد اختصه ( الأب ) في سلطانه .

    42 اسهروا اذا لانكم لا تعلمون في اية ساعة ياتي ربكم. 43 واعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اية هزيع ياتي السارق لسهر ولم يدع بيته ينقب. 44 لذلك كونوا انتم ايضا مستعدين لانه في ساعة لا تظنون ياتي ابن الانسان.
    (متى 24: 42- 44)

    المسيح بنفسه سيعلن عن اليوم والساعة
    ويبصرون ابن الانسان آتيا على سحاب السماء بقوة ومجد كثير ( متى ٢٤: ٣٠ )

    لأن الآب لا يدين أحدا، بل قد أعطى كل الدينونة للابن، (يوحنا ٥: ٢٢)

    المسيح يدين العالم اجمع

    ٣١"ومتى جاء ابن الإنسان في مجده وجميع الملائكة القديسين معه، فحينئذ يجلس على كرسي مجده. ٣٢ويجتمع امامه جميع الشعوب ، فيميز بعضهم
    من بعض كما يميز الراعي الخراف من الجداء، (متى ٢٥: ٣١ -٣٢ )

    الكلام اذا يشرح نفسه بنفسه، وقت الساعة وفلسفتها هو ان يكون الانسان مستعدا في كل وقت وكل زمان لتقديم حسابا عن حياته، فاذا عرف الانسان الوقت المفاجيء، لصار مثل العبد السيء الذي يستخدم معرفة الوقت في تحقيق الشرور بدلا من الاستعداد واليقظة والسهر.

  12. عسيى علية السلام كان يصلي لمن كان يصلي يصلي لنفسة اسئلكم بالله تفكرو كان يصلي لله اللذي خلقة واكرم امه وجعله ايه للعالمين كما ذكر الله في محكم التنزيل
    إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)

  13. انهم ياخذون من الاسلام ما يتعارض مع افكارهم واحوالهم ويعتقدون بعقولهم انها شبهات تسئ للاسلام ولكنهم لا يعلمون لما شرعها الله عز وجل ،وينسون مثلا رهبانية فرضها أشخاص ع انفسهم وفعلوا الموبقات فيها بالرغم من انهم هم من فرضوها ع نفسهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Join Islam