فريق دعوة

شيعي يتتلمذ على يد سني، الجزء الأول

المصدر

مقالات ذات صلة

‫32 تعليقات

  1. والله الصحابي علي حملتوه ذنب ما إقترفه أمام الله هو صحابي كغيره من الصحابة و كل الصحابة أولياء الله تقارنون سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و تساونه بالصحابي علي رضي الله عنه عيب عليكم ستحملون جرما كبيرا يوم القيامة و الله يهديكم و يصلح كل مسلم عاصي ❤️

  2. كذب في كذب ويوم الغدير اين ذهب في كتبكم يا اهل السنة والجماعة في صحيح البخاري وصحيح مسلم الولاية اعطيت للأمام علي عليه السلام باب كامل يتحدث عن يوم الغدير في صحيح البخاري وصحيح مسلم

  3. ما أدري لماذا المصور لاصق الكاميرا في وجه أبي عتيك رحمه الله ؟!!!
    8:57 ههههه متواتر يعني معنعن !!! ، قديماً قالوا : من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب .

  4. وقف شيعي عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقال لصاحبيه أبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما : والله لو كنتم خونة ومرتدين لما رضي الله تعالى أن تكونوا أصحاب نبيه صلى الله عليه وسلم في حياته … وأن تجاوروه عند قبره بعد وفاته وبكى وأعلن دخوله في التوحيد ….

    ………………………
    من الدلائل البديعة على عدالة الصحابة وصدقهم وإخلاصهم أن النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع قال لجميع الصحابة الذين حضروا تلك الخطبة :

    "أَلَا لِيُبَلِّغ الشَّاهِدُ مِنْكُمُ الْغَائِبَ "

    رواه البخاري

    وهذا يدل على أن كل الصحابة ثقات وعدول وأهل صدق وأمانة ….. لأنه لو لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يثق بهم كلهم لقال فليبلِّغ هذه الخطبة عني فلان وفلان وفلان فقط ……. لكنه طلب من كل من حضر أن يُبلِّغ تلك الخطبة ….. وكان عددهم مائة ألف صحابي رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وحشرنا معهم آمين يارب العالمين

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :

    من أصول أهل السنة والجماعة سلامة قلوبهم وألسنتهم لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كما وصفهم الله به في قوله تعالى : ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ) الحشر/10 .

    وطاعة النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : ( لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَ الَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ ) . أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه.

    ويقبلون ما جاء به الكتاب والسنة والإجماع من فضائلهم ومراتبهم .

    ولا يعتقدون أن كل واحد من الصحابة معصوم عن كبائر الإثم وصغائره ، بل تجوز عليهم الذنوب في الجملة ، ولهم من السوابق والفضائل ما يوجب مغفرة ما يصدر منهم إن صدر حتى إنه يغفر لهم من السيئات ما لا يغفر لمن بعدهم ؛ لأن لهم من الحسنات التي تمحو السيئات ما ليس لمن بعدهم .

    ثم إذا كان قد صدر من أحدهم ذنب فيكون قد تاب منه أو أتى بحسنات تمحوه أو غفر له بفضل سابقته أو بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم الذي هم أحق الناس بشفاعته ، أو ابتلي ببلاء في الدنيا كفر به عنه ، فإذا كان هذا في الذنوب المحققة فكيف بالأمور التي كانوا فيها مجتهدين إن أصابوا فلهم أجران وإن أخطأوا فلهم أجر واحد والخطأ مغفور لهم ؟

    ثم القدر الذي ينكر من فعل بعضهم قليل نزر مغمور في جنب فضائل القوم ومحاسنهم من الإيمان بالله ورسوله والجهاد في سبيله والهجرة والنصرة والعلم النافع والعمل الصالح .

    ومن نظر في سيرة القوم – أي الصحابة – بعلم وبصيرة وما من الله به عليهم من الفضائل علم يقينا أنهم خير الخلق بعد الأنبياء ، لا كان ولا يكون مثلهم ، وأنهم هم الصفوة من قرون هذه الأمة التي هي خير الأمم وأكرمها على الله تعالى

    انتهى باختصار من"مجموع الفتاوى" (3/152- 156) .

    اليهود يطعنون في نبينا صلى الله عليه وسلم ونحن نحب موسى عليه الصلاة والسلام …. النصارى يطعنون في نبينا صلى الله عليه وسلم ونحن نحب عيسى عليه الصلاة والسلام ….. الشيعة يطعنون في أبي بكر وعمر وعائشة رضي الله تعالى عنهم …. ونحن نحب علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله تعالى عنهم …. اهل السنة والجماعة هم الأمة الوسط بين الأمم …… قال تعالى : " وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا " …….. كما نعلم فإن اليهود لم تتسع صدورهم لأنبياء الله تعالى … والشيعة لم تتسع صدورهم لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم …… وأهل السنة والجماعة اتسعت صدورهم لأنبياء الله تعالى ولصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ………الصحابة رضـي الله تعالى عنهم هم حلقة الوصل بيننا وبين سيد الخلق صلى الله عليه وسلم …… لذلك فإن من يطعن فيهم فإنما يريد أن يقطع تلك الصلة بيننا وبين محمد صلى الله عليه وسلم ……. سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو سيد الخلق أجمعين……… ولا يليق بسيد الخلق أجمعين إلا أعظم الأصحاب خُلقاً وعلماً وإخلاصاً وصدقاً وأمانةً وتـقوى ……. الصحابة رضي الله تعالى عنهم هم تربية سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم ……. من يطعن في الصحابة رضي الله عنهم …….. فإنما يـطعن في مُعلِّمهم ومربيهم ومؤدبهم محمد صلى الله عليه وسلم ….. إحسان الظن بالصحابة رضي الله عنهم يعني إحسان الظن بمُربيهم ومُعلِّمهم ومؤدبهم محمد صلى الله عليه وسلم ………اللهم اجمعنا برسولنا محمد عليه صلى الله عليه وسلم وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى من الجنة ……اللهم آمين يا رب العالمين ………اللَّهُمَّ إِنِّا نسْأَلُكَ إِيمَانًا لاَ يَرْتَدُّ ، وَنَعِيمًا لاَ يَنْفَدُ ، وَمُرَافَقَةَ نبيك مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم فِي أَعْلَى جَنَّةِ الْخُلْدِ آمين يا رب العالمين………اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، في العَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

    ========

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى