فريق دعوة

حوار مع شيعي سعودي



حوار مع شيعي يدَّعي أنه من السعودية ،
ويظهر جليا من المقطع أن الشيعة من حوله شوَّشوا على النقاش

الله سبحانه و تعالى يقول في محكم التنزيل : { ألا لله الدين الخالص و الذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى إن الله يحكم بينهم في ما هم فيه يختلفون و إن الله لا يهدي من هو كاذب كفار } سورة الزمر ، آية (3)
وهم يقولون بعد ذلك أن عليّ – رضي الله عنه – وسيلة إلى الله !

المصدر

مقالات ذات صلة

‫43 تعليقات

  1. وابتغوا اليه الوسيلة يعني اطلبوه واتصلو به وتواصلو به بكل عمل وعبادة خالصة له ، عزيزي الشيعي راجع كلمة الوسيلة في المعجم

  2. يقول الشيعي نحن لا نسأل علي
    ولكن نتوسل الى الله بعلي. سؤال علي من دون الله كفر وكأن علي هو الَهك ، وما تسميها بالوسيلة هذه ليست وسيلة هذا شرك لانك تطلب الله بعلي وفي الاحاديث لم يطلب الرسول صلى الله عليه وسلم الله بإبراهيم ولم يحث احد بان يطلب الله بنبيهم او بالصالحين نحن السنة نطبّق سنّة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بحذافيرها.

  3. شرك شرك شرك قولك يا علي ، هم يشبهون كفار قريش عندما قالوا عن أصنامهم : إنما نعبدهم ليقربونا إلى الله زلفى . نسأل الله العافية والسلامة . الشيعة إن أرادوا الخلاص من عقيدتهم الباطلة ؛ فعليهم بحفظ القران الكريم ، وقراءته آناء الليل وأطراف النهار ؛ حتى ينير الله بصائرهم وأبصارهم

  4. أما ظن بعض الناس أن الوسيلة هي التعلق بالأموات والاستغاثة بالأولياء والنذر لهم هذا خطأ وظن باطل، وهذا اعتقاد المشركين الذين قال فيهم سبحانه: وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ [يونس:18] هذا عمل المشركين، يدعون الأموات ويستغيثون بالجن، ويستغيثون بالملائكة ويدعون أنهم وسائلهم إلى الله.
    وقال تعالى في كتابه الكريم: وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى [الزمر:3] قال الله سبحانه: إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ [الزمر:3] فسماهم كذبة كفرة، كذبة في قولهم أنها تقرب من الله، وكفرة في قولهم: إن الله أمرهم بهذا، … ، فهو سبحانه لم يأمر بهذا، فهم كذبة في قولهم كفرة في فعلهم، ولهذا قال جل وعلا: إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ [الزمر:3]، مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا [الزمر:3]، فهي لا تقربهم ولا تدنيهم من الله بل تبعدهم من الله ومن رحمته ، فهم كذبة في هذا القول، كفرة في هذا الفعل الذي نسبوه إلى الله وجعلوه دينًا له .
    والله يقول: فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ [الزمر:2] ويقول: إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ [الفاتحة:5]، وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ [الإسراء:23]، وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ [البينة:5]، وهذا معنى لا إله إلا الله، فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ [محمد:19].

  5. والرجز فهجر ياهل الشيعه ، ولا يحتاج الانسان ان يدخل انسان اخر كوسيله لوصول طلبه ودعاءه الى الله تعالى .
    مالفرق بين الشيعه والنصارى
    الانسان يقول يالله وليس ياعلي
    العقيده هي الايمان بالله العلي العظيم واتباع سنه الرسول صلى الله عليه وسلم

  6. الشاب الشيعي يقول نحن من باب التوسل الى الله لاننا نرتكب ذنوب واخطاء التفسير لان الله لا يسمع كلامهم وعلي ابن ابي طالب احد اولياء الله كيف يسمع كلامهم الله لا يسمع كلامه كيف علي يسمع كلامهم يرفض كلامهم الله هو الشيعي يقول بنفسه هناك نحن نرتكب ذنوب ومعاصي كيف علي راح يسمع كلامهم اللي هو ربه الله كلام الشيعه خطا السني كلامه صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Join Islam