فريق دعوة

الإسلام سيقهرنا إذا صار أغلبية 😅#shorts



#shortsvideo #shortsvideo #shorts #shortvideos #اسلام #مسلم

المصدر

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. ابسط الامثلة هم المغرب و حيث انه إلى هذا اليوم يوجد يهود فيها الذين هم من نسل يهود الأندلس و لا تنسى عندما سقطت الأندلس ارسل العثمانيين سفن لأنقاذ المسلمين و اليهود الذين هاجروا من الأندلس

  2. قال الله عز وجل: {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9)} [الصف : 8-9]،
    وقال سبحانه وتعالى:{وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا} [الإسراء: 81]، القرآن الكريم.

  3. !! وهم اليوم فعليا الاغلبية!. ومنذ عام ٢٠٠٠م أصبح عدد المسلمون أكثر من عدد المسيحيين الكاثوليك في العالم، وعلى حسب الدراسات الغربية الأمريكية سيصبح المسلمون في عام ٢٠٧٠ أكثر الأديان اتباعا في العالم بلا منازع.
    بل ولقد أصبح فعليا اليوم اسم محمد هو الأكثر شيوعيا في عاصمة بريطانيا لندن، وكذلك في إيرلندا…!.
    فلقد كشفت أحدث إحصائية رسمية في بريطانيا، أن اسم "محمد" هو أكثر أسماء الذكور شيوعا بين المواليد الجدد لعام 2022 وكذلك أيضا تكرر لعام 2023 في المملكة المتحدة، ما يكشف عن تزايد كبير في أعداد المسلمين في البلاد.

    وقال مركز المواليد الشهير في بريطانيا Baby.,Center، إن عشرات الآلاف من الأهالي، سجلوا أسماء.,أطفالهم.,,الجدد عبر الموقع هذا العام، ما سمح بالكشف عن الأسماء الأكثر شيوعا في المملكة المتحدة.
    وهناك أيضا أسماء إسلامية عديدة في قائمة الأسماء الأكثر شعبية في بريطانيا.

    قال الله سبحانه: {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (49) فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51)} [الحج : 49-51]، القرآن الكريم.

    الاسلام يمتدد رغما عن أنوفهم… وذلك تحقيقا للنبوءات والمعجزات القرانية والنبوية الواضحة جدا والصريحة. وكما تحققت فعليا الكثير جدا من المعجزات النبوية التاريخية في الماضي .. بل وفي حاضرنا…!.

    قال الخطيب الإدريسي التونسي السلفي: " إنّ الإسلام إذا حاربوه اشتدّ، وإذا تركوه امتدّ، والله بالمرصآد لمن يصدّ، و هو غنيّ عمّن يرتدّ، و بأسه عن المجرمين لا يُردّ، وإن كان العدوّ قد أعدّ فإنّ الله لا يعجزه أحد، فجدّد الإيمان جدّد، ووحّد الله وحّد، وسدّد الصّفوف سدّد ".

    قال الله عز وجل: {فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (92) عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (93) فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (94) إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ (95)} [الحجر : 92-95]، القرآن الكريم.

    ،،،،

    لقد حارب الإسلام والقرآن أبي لهب الهاشمي عم الرسول عليه الصلاة والسلام وأبي جهل وكفار قريش والعرب و الفرس و الترك و الروم و البربر والهند والمغول والتتار والصليبيين والملاحدة و أمم شتى عبر التاريخ وهزموا وانقرضوا واندثروا، وانتصر القرآن وانتشر في أنحاء العالم. ومن اخر من حارب الإسلام والقرآن دولة الاتحاد السوفييتي، وقد كانت أكبر وأقوى دولة في العالم …!، و تفككت وانقرضت…!.
    بل وقبل اشهر معدودة فقط!… رأينا أكبر واقوى دولة اليوم أمريكا ومعها بريطانيا وايطاليا وكندا واسبانيا والمانيا والسويد… وصفة دول اوروبا .. حلف الناتو!… هزمو شر هزيمة وفروا من دولة واحدة فقط!، وهي من إحدى أصغر وأضعف الدول الاسلامية، دولة أفغانستان…!.

    الإسلام والمسلمون في تقدم وغيرهم الي تراجع واضمحلال او انقراض. اقراء التاريخ جيدا…!. وهذا تحقيق للمعجزات القرانية والنبوية التاريخية الكثيرة جدا. والدراسات العلمية الغربية وآخرها دراسه أمريكية تنبأت بأن الإسلام قريبا سيكون أكثر الأديان في العالم اتباعا. الذين توقعوا نهاية الإسلام في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام وعهد الصحابة وما بعدهم هزموا وانقرضوا … بينما الإسلام انتصر وبقى الى اليوم، بل واصبح أكبر واقوى بكثير مما سبقه من أديان…!.
    {قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَىٰ جَهَنَّمَ ۚ وَبِئْسَ الْمِهَادُ} [آل عمران : 12]، القرآن الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى