فريق دعوة

إنها مشلكة الكتاب المقدس أولا! منصور في مواجهة مبشرة مسيحية الجزء الأول



لا تنسوا مشاركة الفيديو مع أصدقائكم فالدال على الخير كفاعله
من فضلكم ادعموا القناة لكي تستمر الفيديوهات المترجمة وكي يتم تطوير محتوى القناة

Paypal:

المصدر

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. ما اتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا؛ فابو بكر رضي الله عنه كان يتبع القرآن و الرسول عليه السلام بأمره بالقتال

  2. لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم يجيو مع التالي يقراو شويا ويحسبو رواحهم هم اعلم الناس بالاسلام خير من المسلمين الذين افنو حياتهم بقراءة القران وسنة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم. اللهم اهدنا يارب

  3. Most of the people who wants to debate with muslims they are not honest at all, all they want is play with the words of the quran or hadith recite some and leave some to win the debate but its useless and when they are asked a question they dont know how to answer they start getting either agressive or start shouting or run away, its okay to be honest and when proved wrong to Consider the topics and be honest enough to believe in the truth.

  4. من الأدلة العقلية على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم أنه لم يَثبُت أنه تعلم القراءة والكتابة …. ولم يثبت ان قومه كان فيهم علماء …. ولم يثبت انه خرج ليتعلم من علماء …. ولم يثبت أنه جاء إليه علماء ليعلموه …. ولم يثبت أنه إستعار كتب من بعض الحجاج الوافدين لمكة …. ولم يثبت أنه سافر غير مرتين للشام مدة قصيرة جدا …. ورغم ذلك أتى بالقرآن والسنة وفيهما علوم شتى فى أخبار الماضى والحاضر والمستقبل …. وجاء فى غاية الفصاحة والبلاغة …. وَلم يقدر أحد من أعدائه أَن ينْسب إِلَيْهِ أَنه أَخذ ذَلِك من مطالعة كتاب وَلَا صُحْبَة أستاذ …. وَكَانَت هَذِه الأحوال ظَاهِرَة مَعْلُومَة عِنْد الاصدقاء والأعداء والقرباء والبعداء كَمَا أَشَارَ إِلَيْهِ قَوْله تَعَالَى {أم لم يعرفوا رسولهم فهم لَهُ منكرون} …. وَقَالَ {وَمَا كنت تتلو من قبله من كتاب وَلَا تخطه بيمينك إِذا لارتاب المبطلون} …. وَقَالَ {فقد لَبِثت فِيكُم عمرا من قبله أَفلا تعقلون} …. وكل من لَهُ عقل سليم وطبع مُسْتَقِيم علم أَن هَذِه الاحوال لَا تتيسر إِلَّا بالتعليم الالهي والتوفيق الرباني

    ففصاحة وبلاغة القرآن ليس لها مثيل من كلام البشر …. فدل على أنه من عند الله ومعجز …. نعم فكل شاعر متميز فى بيتين أو قصيدة وليس فى كل قصائده ….أما القرآن فرغم أنه شامل على عدة مواضيع إلا إنه متميز ونادر فى إسلوبه الفصيح من أوله لأخره ….وإن فصاحة العرب في شتى الأغراض والموضوعات لم تخل من الكذب حتى قيل : أحسن الشعر أكذبه …. أما القرآن الكريم فجاء في غاية الفصاحة مع الصدق في جميعه والتنزه عن الكذب.

    وأن القرآن الكريم مشتمل على جميع فنون البلاغة من ضروب التأكيد وأنواع التشبيه والتمثيل وأصناف الاستعارة …. وحسن المطالع والمقاطع …. وحسن الفواصل والتقديم والتأخير …. والفصل والوصل اللائق بالمقام …. وخلوه عن اللفظ الركيك والشاذ الخارج عن القياس النافر عن الاستعمال …. وغير ذلك من أنواع البلاغة …. ولا يقدر أحد من البلغاء الكملاء من العرب الأصلاء إلا على نوع أو نوعين من الأنواع المذكورة …. ولو أراد نوعاً غيره في كلامه لم يتأت له وكان مقصرا …. والقرآن الكريم محتو عليها كلها !

    قَالَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ ابن تيمية رحمه الله تعالى :

    "وَنَفْسُ نَظْمِ الْقُرْآنِ وَأُسْلُوبُهُ عَجِيبٌ بَدِيعٌ لَيْسَ مِنْ جِنْسِ أَسَالِيبِ الْكَلَامِ الْمَعْرُوفَةِ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِنَظِيرِ هَذَا الْأُسْلُوبِ فَإِنَّهُ لَيْسَ مِنْ جِنْسِ الشِّعْرِ وَالرِّجْزِ وَلَا الرَّسَائِلِ وَالْخَطَابَةِ، وَلَا نَظْمُهُ نَظْمُ شَيْءٍ مِنْ كَلَامِ النَّاسِ، عَرَبِهِمْ وَعَجَمِهِمْ، وَنَفْسُ فَصَاحَةِ الْقُرْآنِ وَبَلَاغَتِهِ عَجِيبٌ خَارِقٌ لِلْعَادَةِ وَلَيْسَ لَهُ نَظِيرٌ فِي كَلَامِ جَمِيعِ الْخَلْقِ – يَعْنِي مِنْ لَدُنْ آدَمَ وَإِلَى الْآنَ وَهَذَا نِهَايَةُ الْإِعْجَازِ".

  5. ‏الإنسان الذي يريد أن يفهم من غير أن يبني رائ على شي لا يفهمه سوف يفهم، لو في امريكا واحدة من الولايات رفضة أن تلتزم ببعض قوانين الدستور الأمريكي أليس الحكومة الأمريكية سوف تتجه إلى هذه الولاية وتحار بها حتى تلزمها بالالتزام بالدستور، سيدنا أبو بكر كان يدافع على إنشاء الدولة ‏الإسلامية والزكاة من اركان هذه الدولة فإذا أتنازل على هذا ‏الركن وهو من اركان الإسلام لسقطت هذه الدولة ‏وانتهت لقدر الله ،هاؤلاء البشر ‏الغير محترمين كل همهم هو التشكيك والطعن فقط

  6. الحقد والكراهية والغل يخرج من أفواههم لدين الإسلام فقط الإسلام للأنه الدين الوحيد الذي يفضح كفرهم وشركهم وتحريفهم وكذبهم على الله عز وجل وهو الدين الوحيد الذي نزه الله عن اتخاذ الولد فالنصارى قالوا عيسى عليه السلام ابن الله واليهود قالوا عزير ابن الله تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا جزاك الله خيرا أخي منصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Join Islam